الأحد، 1 يناير، 2017

الإخوان والجيش

الإخوان والجيش



كان تنظيم "الضباط الأحرار" (الذي قام بثورة عام 1952 في مصر)، بحسب الإخوان، تنظيماً إخوانياً أساساً، وظلّ إخوانياً صِرفاً حوالى خمس سنوات منذ تأسيسه عام 1946، وحتى استقلال عبد الناصر به عام 1950. وقد قامت الثورة بدعم كامل وتنسيق شامل مع الإخوان، إلاّ أن شهر العسل لم يدم طويلاً. اندلع الصراع بين الجيش وقيادة الإخوان عام 1954، ولم يكن الإخوان كحركة أو كجماعة منظمة في موقف موحّد أثناء هذا الصراع، وقد تشكّلت قيادة الإخوان المسلمين لاحقاً من الحرس القديم. وهي تبلورت سياسياً وتنظيمياً ونفسياً من خلال ضغط الأزمة والصراع مع ثورة يوليو ونظام عبد الناصر وتأثرت بتبعاته فيما بعد، وكانت في معظمها من أعضاء التنظيم الخاص الذين تربّوا على صفات الثبات والسرية والطاعة والثقة المطلقة بالقيادة وتنفيذ الأوامر. ناهيك بعزلتهم عن التطورات التي حدثت في العالم والأفكار والتيارات الحديثة، ونظم الإدارة والتنظيم، ما أدّى إلى تمسّكهم بالعناوين الكبرى وبالشعارات العامة، أي إلى الغموض وعدم الوضوح والبعد عن التفاصيل



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق