الاثنين، 30 سبتمبر، 2013

مفهوم تجديد الدين

مفهوم تجديد الدين



من المفاهيم التي يحتاج إلى تحديد معناها بدقة مفهوم تجديد الدين، ذلك أن الاضطراب في فهم معناه يقود إلى انحرافات خطيرة. وهناك طائفة من الأسئلة تثار في هذا الصدد؛ هل كل رأي جديد في الدين هو تجديد له؟ ما الحدود الفاصلة بين الجديد المقبول والجديد المرفوض؟ ما علاقة التجديد بالتطور، أهما مترادفان أم بينهما فروق ؟ وفي ضوء مواجهة الإسلام للحضارة الغربية المعاصرة كيف تتم الملاءمة بين الفكر الإسلامي والعصر الحاضر؟ وهل لذلك أثر في بلورة مفهوم التجديد ؟
لقد جاءت الإجابة على هذه الأسئلة من اتجاهات عديدة، ولا ريب أن بعضها صائب وبعضها مخطىء. والدراسة التي تقدمها صفحات الكتاب تسعى للبحث في هذه الاتجاهات والمفكرين الذين من ورائها، وتسعى للبحث عن مفهوم التجديد السليم وتمييزه عن المفاهيم الخاطئة، وبيان مجالاته وآثاره.
وحيث إن "التجديد" مصطلح إسلامي ، نشأ من حديث مروي في ذلك، وهو قول الرسول صلى الله عليه وسلم: "إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها"؛ اتجه الباحث أول ما اتجه إلى تحقيق هذا الحديث الأصل الذي نشأ منه المصطلح، واتجه إلى جذور كلمة التجديد في اللغة واستعمالات القرآن والحديث لهذه الكلمة ..
ولما كان أحق الناس بتوضيح هذا المفهوم هم السلف الذين تلقوا هذا الحديث ونقلوه للأجيال اللاحقة لفظا ومعنى -كانت الخطوة الثانية في هذا البحث جمع ما عسى أن يوجد من أقوال في عصور السلف عن التجديد، بحيث يمكن أن يتضح مجمل تصورهم لحقيقة التجديد ومَن المجدد. وثم مصدر ثانٍ لمعرفة ماهية التجديد وذلك بالنظر في أعمال وجهود من سماهم المؤرخون مجددين، وبتحليل ما قاموا به من أعمال وتصنيفها يزداد معنى التجديد ومجالاته ظهورًا ووضوحًا.
ومن المفاهيم الشائعة للتجديد مفهوم نشأ في هذا العصر نتيجة لمواجهة الدين لحضارة الغرب اللادينية. فقد نشأت في الغرب في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي حركة لتجديد الدين وتطويره ليكون ملائما لمتغيرات العصر ، وأطلق على هذه الحركة في الغرب اسم العصرانية ، كما شهدت اليهودية اتجاهات متماثلة في الفكر والمبادئ والأهداف. وفي العالم الإسلامي أدي الصراع بين الإسلام والحضارة الغربية إلى ظهور نزعات متشابهة لتلك التي ظهرت في الغرب.

فما العصرانية ؟ وما مفهوم التجديد الذي تطرحه ؟
للإجابة على ذلك تتبع المؤلف تاريخ الحركة في الغرب، وفي اليهودية والنصرانية، ثم رصد أفكار القادة والكتاب الذين حملوا لواء الفكرة من المسلمين.

وبعد عرض آرائهم جاء النقد والتقويم وبيان مواضع الخطأ والصواب. وهكذا انقسم البحث إلى ثلاثة أبواب: باب عن المفهوم السني للتجديد، وباب عن مفهومه عند العصرانية، وباب في نقد هذا المفهوم العصراني، مع مقدمة وخاتمة.

الأحد، 29 سبتمبر، 2013

سياسة النبي (صلى الله وعليه وسلم ) في تعامله مع المنافقين

سياسة النبي (صلى الله وعليه وسلم ) في تعامله مع المنافقين

نقلا عن ملتقى أهل التفسير
صدر عن دار ابن الجوزي رسالة بعنوان: سياسة النبي في تعامله مع المنافقين.
الطبعة الأولى: 1434هـ
عدد الصفحات: 198.
الحجم: القطع المتوسط.
النوع: غلاف.
أصل الرسالة:
الرسالة بحث تكميلي مقدم لنيل درجة (الماجستير) في السياسة الشرعية، في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية. أعدها الباحث: عبد العزيز بن حمد بن عبد العزيز الدّاوود.بإشراف فضيلة الشيخ د/ بن مطر العتيبي. سنة 1426هـ/1427هـ.
مضمون الرسالة:
اشتملت الرسالة على مقدمة، بين فيها صاحبها:
- أهمية الموضوع.
- أسباب اختياره.
- الدراسات السابقة.
- منهج البحث.
- وخطة البحث.
التمهيد وفيه سبعة مباحث:
- المبحث الأول: بيان حقيقة السياسة الشرعية.
- المبحث الثاني: بيان حقيقة المنافقين، وفيه مطلبان:
المطلب الأول: تعريف النفاق لغة واصطلاحا.
المطلب الثاني: الألفاظ ذات الصلة.
أ- المداهنة والمداراة.
ب- التقية.
ج- الرياء.
د- الفسق.
هـ- الزندقة.

- المبحث الثالث: نشأة النفاق وأسبابه وتحذير الإسلام منه.
- المبحث الرابع: اجتماع النفاق والإسلام.
- المبحث الخامس: الفرق بين الحكم بالكفر وبين الحكم بالنفاق.
- المبحث السادس: تمييز أفعال النبي .
- المبحث السابع: العلاقة بين السياسة الشرعية والتعامل مع المنافقين.

الفصل الأول: سياسة النبي في تعامله مع المنافقين في السلم.

- المبحث الأول: سياسة النبي في تعامله مع المنافقين في شؤون الولاية العامة.
- المبحث الثاني: سياسة النبي في تعامله مع المنافقين في الشؤون المالية.
- المبحث الثالث: سياسة النبي في تعامله مع المنافقين في الشؤون القضائية والجزائية.

الفصل الثاني: سياسة النبي في تعامله مع المنافقين في الحرب.
وفيه تمهيد وثلاثة مباحث:

- المبحث الأول: سياسة النبي في تعامله مع المنافقين قبل القتال.
- المبحث الثاني: سياسة النبي في تعامله مع المنافقين أثناء القتال.
- المبحث الثالث: سياسة النبي في تعامله مع المنافقين بعد انتهاء القتال.

خاتمة: وفيها أبرز الباحث النتائج التي توصل إليها، والتوصيات.
الفهارس: واشتملت على الفهارس الفنية المعتادة.

والكتاب جيد من ناحية الطرح، عالج فيه صاحبه ظاهرة النفاق وكيف تعامل معها النبي ، مبيّنا ذلك، معلّلا ومستدلا.
وهو جدير بأن يقرأه طالب العلم وتحتويه مكتبته، لاسيما وقد استوعب موضوعا من مواضيع السياسة الشرعية، وقتله صاحبه بحثا، وأفرغ فيه جهده. فلله درّه، وعلى الله أجره.
والله الموفق.

كلمات في الوعي

كلمات في الوعي

د/ مسفر القحطاني






مجموعة مقالات كتبها المؤلف على مدار ثلاث سنوات قد لا يجمع بينها إلا قلم الكاتب وتلك الكلمة الغامضة اللاهبة الدافعة  للتغيير والتي كان يسعى إلى إدخالها في مفرداتنا الفكرية ومناهجنا الإصلاحية
وقد أكثر من استعمالها في أغلب هذه المقالات 
أما  موضوعاتها  فهي مبنية على سوانح  وتأملات لمتغيرات الواقع ومستجدات الحياة وهذه الظروف قد جعلت لكل مقال طبيعته ولغته ونمطه في التغيير.

إن فرض الحلول السريعة الجزئية لمشكلاتنا الراهنة بكل تعقيداتها سيدفع بنا نحو مزيد من الوهن والتأخر، ويكرس في أعماقنا مشاعر اليأس والإحباط من كل محاولات الإصلاح ودعواتها الراهنة، وكأن قدرنا أن نبقى نراوح في مهد الطفولة الفكرية حتى لو شابت رؤوسنا ورقت عظامنا " ص١٤” 



الخميس، 26 سبتمبر، 2013

الحضارة الإسلامية أسباب الانحطاط والحاجة الى الاصلاح

الحضارة الإسلامية

 أسباب الانحطاط والحاجة الى الاصلاح






نبذة الناشر:
شهدت الحضارة الإسلامية إنحطاطاً واسعاً شمل كافة مجالات الحياة خلال القرون الخمسة الماضية، بعد أن شهدت فترة طويلة من الإزدهار والتنمية الشاملة، ويثير هذا العديد من الأسئلة، منها؛ ما هي العوامل التي مكّنت المسلمين من تحقيق تلك النجاحات الباهرة في القرون الأولى من عمر الإسلام؟ وما الذي تسبب في وصولهم إلى ما هم فيه من ضعف وهوان؟...
هل الإسلام هو المسؤول عن ما حاق بهم من إنحطاط، أم أن هناك عوامل أخرى لعبت دوراً في ذلك؟ يحاول المؤلف في هذه الدراسة العميقة الإجابة على هذه الأسئلة بإستفاضة، ويقدم برنامجاً للإصلاح.
والكتاب دراسة متعددة التخصصات تركز على أسباب إنحطاط المسلمين، وعلى طبيعة الأزمة الراهنة التي يمرون بها، وتتصدى لمسائل تتعلق بالحضارة الإسلامية في سياق المصفوفة العالمية، فتحدد العناصر الرئيسة لإستراتيجية شاملة للإصلاح وإعادة البناء، نابعة من رؤية الإسلام الأخلاقية، والروحية، إستراتيجية تحشد العوامل الإقتصادية، والسوسيولوجية، والسياسية، والتكنولوجية، لإعادة بناء المجتمع الإسلامي والدولة الإسلامية.
ويعد هذا نموذجاً جديداً للإصلاح يحقق التكامل بين الأبعاد المعنوية والمادية، وينسجم مع الروح التاريخية للأمة الإسلامية.
والكتاب مساهمة قيّمة في تطوير الفكر الإجتماعي - الإقتصادي الإسلامي في عصرنا الراهن، يفتح آفاقاً جديدة للخطاب الفكري والحوار بين العلماء المسلمين، ويوفّر أساساً متيناً لصياغة جديدة للسياسات، وإعادة الهيكلة الإجتماعية - الإقتصادية للمجتمع الإسلامي.


نوازل الزكاة دراسة فقهية تأصيلية لمستجدات الزكاة

نوازل الزكاة 

دراسة فقهية تأصيلية لمستجدات الزكاة




يمتاز الفقه الإسلامي بمرونة تجعله قادرا على التعامل مع المستجدات واستيعاب النوازل وبيان الحكم الشرعي فيها، ولما كانت الزكاة - وهي من أركان هذا الدين ودعائمه التي بني عليها - تتميز بأحكام جليلة ومسائل كثيرة تتجدد صورها وتتنوع وقائعها مع تغير المعاملات المالية وتطورات الحياة المادية استدعى ذلك العناية ببحث مستجداتها وبيان أحكامها.
وقد عني بهذا الأمر كثير من الباحثين وطلاب العلم والعلماء، وخاصة في المجامع الفقهية، ولكن تبقى هذه الأمور في تطور مستمر، كما أن كثيرا منها يحتاج إلى لم شمله، وهذه الأمور هي من الأسباب التي جعلت المؤلف يشمر عن ساعد الجد مستعينا بالله ليجمع شتات هذا الموضوع مركزا على التأصيل الفقهي دون التفاصيل التي يطول معها البحث.
حيث بدأ بتمهيد عرّف فيه النوازل وضابطها، والألفاظ ذات الصلة بها، وأثرها في تغيير الاجتهاد، ثم عرف الزكاة مع ذكر مكانتها والمقاصد الشرعية منها.
ثم بعد ذلك بدأت فصول الكتاب
فكان الفصل الأول: عن (النوازل في شروط الزكاة) وفيه مبحثان، بحث في أولهما النوازل في ملك النصاب وتأثير الديون الاستثمارية والإسكانية في بلوغه، وكذلك أثر التضخم النقدي في بلوغ النصاب، وفي ثاني المبحثين تكلم عن النوازل في الحول واعتباره بالحول الشمسي.
وفي الفصل الثاني: وهو أطول فصول هذا الكتاب حيث جاء في ستة عشر مبحثا، تحدث فيه عن المستجدات في زكاة الزروع والثمار والماشية، كمقدار نصابها بالمقاييس الحديثة، ومقدار الزكاة فيما يستعمل الآلات الحديثة في إنتاجه، وزكاة الثمار المعدة للتجارة، كما تكلم عن زكاة المصانع ومواد التصنيع، ثم عن زكاة الأوراق النقدية وزكاة الحساب الجاري وزكاة أسهم الشركات وزكاة الشركات المتعددة الجنسيات، وزكاة السندات والصناديق الاستثمارية وزكاة المال العام الذي تملكه الدولة، وزكاة مال التأمين، ومكافأة نهاية الخدمة والراتب الشهري والحقوق المعنوية، وزكاة مال الإجارة المنتهية بالتمليك، وزكاة مال الاستصناع، وحكم احتساب الضريبة من الزكاة.
وأما الفصل الثالث: فتحدث فيه عن (النوازل في مصارف الزكاة) وعقده في ستة مباحث وأهم المستجدات في كل مصرف من مصارف الزكاة.
وفي الفصل الرابع: (استثمار أموال الزكاة) عقد ثلاثة مباحث تشتمل على استثمار أموال الزكاة، وتكاليف هذا الاستثمار، وزكاة مال الزكاة المستثمر.
وآخر الفصول الخامس: كان في (نوازل زكاة الفطر) وعقده في أربعة مباحث وهي: توكيل الجمعيات الخيرية والمراكز الإسلامية لإخراجها، ثم إخراج القيمة في زكاة الفطر، ثم حكم نقل زكاة الفطر للبلدان البعيدة، وأخيرا صرف المؤسسة الزكوية لزكاة الفطر بالمبالغ المتوقعة قبل استلامها لها .
كل هذه الفصول والمباحث جَهَدَ المؤلف في عرض أقوال أهل العلم فيها، مع ذكر أدلتهم، مع العزو للمصادر الأصلية وأمهات الكتب، ومما يدل على عنايته ببحثه مراجعه التي فاقت الأربعمائة مرجعا، ولم يكتف الباحث بذكر الأقوال والآراء بل ناقشها مرجحا الرأي الذي يراه أقرب إلى الصواب.
ثم ختم المؤلف بحثه بخاتمة ذكر فيها أهم النتائج والتوصيات.
لا شك أن هذا الموضوع سيبقى محتاجا إلى مزيدٍ من العناية والمتابعة المستمرة، لمواكبة مستجدات الحياة والنوازل الطارئة في حياة الناس ومعاملاتهم، لبيان الحكم الشرعي في هذه النوازل.  منقول من موقع الدرر السنية 

عقود التمويل المستجدة في المصارف الإسلامية - دراسة تأصيلية تطبيقية

عقود التمويل المستجدة في المصارف الإسلامية 

 دراسة تأصيلية تطبيقية

 


هذا الكتاب  رسالة علمية تتناول  موضوعات تجمع بين الأصالة والمعاصرة
مما هيا للباحث فرصة سبر أغوار كلام فقهاء الأمة العظام
والتقلب في جنبات أسفارهم النفيسة وذلك من خلال تحرير كلام اهل العلم في جملة من المسائل الفقهية المتعلقة بعقود التمويل في المصارف الإسلامية 
ثم تنزيل هذه الأحكام على جملة من أحدث ما استجد في المصرفية الإسلامية المعاصرة من منتجات وعقود تمويلية.
وقد تناولت الرسالة دراسة أحدعشر منتجا تمويليا حديثا في المصرفية الإسلامية المعاصرة من الجهة التنظيرية والـاصيلية ثم أعقبت ذلك بدراسة تطبيقية من واقع المنتجات المصارف الإسلامية في منطقة الخليح.

ومن أبرز هذه المنتجات التي تناولتها الدراسة :
عقود المرابحة بربح متغير
ومنتج المرابحة المدورة Revolving Murabaha
دراسة أحد المنتجات البديلة  لتمويل المتاجرة في  الأسهم بالهامش Margin
منتجات شراء المديونيات في المصارف الإسلامية
التأجير المنتهي بالتمليك بأجرة متغيرة
احد المنتجات البديلة للتورق Securitization
وصكوك الحقوق المعنوية
ومنتجات بديلة للسحب على المكشوف
ومنتج السلم والاستصناع بسعر السوق
دراسة ثلاثة أنواع من بطاقات الائتمان التي طبقتها المصارف الإسلامية Credit Cards
ذات الدين المتجدد


الأربعاء، 25 سبتمبر، 2013

خطاب التضامن الإسلامي في ضوء حملة نابليون على مصر و الشام و موقف المغرب منها

خطاب التضامن الإسلامي 

في ضوء حملة نابليون على مصر و الشام 

و موقف المغرب منها





يعتبر هذا الكتاب الذي سخره المؤلف بحثا كبيرا للإجابة على تساؤل حول الموقف التاريخي للمغرب العربي أثناء الحدث الاستعماري الذي طال مصر والشام عبر أربعة قضايا رئيسية هي أقسام هذا الكتاب عبر اثني عشر فصلا: في تعامل السلطة السياسية المتمثلة بسلطان البلاد وقتها مع نداءات الجهاد التي تصله من السلطان العثماني، وموقف النخب العلمية والشخصيات السياسية وطبقة التجار في كونهم اعتبروه غزوا صليبيا أم أدركوا المغزى العميق لهذا الحدث الاستعماري غير المسبوق، وتفاعل الشعب المغربي مع هذا الحدث عبر المقاومة والجهاد، وعن حقيقة موقف الجالية المغربية في مصر والشام من الحملة الفرنسية وهل انضم أفرادها إلى المستعمرين أم شاركوا في المقاومة والجهاد ضدهم.



الثلاثاء، 24 سبتمبر، 2013

تحولات مفهوم القومية العربية - من المادي إلى المتخيل

 تحولات مفهوم القومية العربية

من  المادي من المتخيل




يحاول هذا الكتاب البحث عن نقد داخلي في فكرة القومية العربية ضمن صيرورة ثقافية بخاصة مع تصاعد دعوات كثيرة في العقدين الأخيرين تطالب دعاتها بالمراجعة الذاتية. ولأن هذه الفكرة امتصت طاقة فكرية وشعبية كبيرة على مدار القرن الفائت بحيث أصبح من غير الممكن تجاوزها وكأنها لم تكن

تتفتح فصول هذا الكتاب حول إشكاليتين رئيسيتين الأولى تتسائل ما إذا كان الفكر القومي العربي قد أجرى ضمن صيرورته الثقافية نقدا داخليا استطاع من خلاله مواكبة مشكلات الواقع العربي على مدار القرن الفائت. والثانية تفحّص إمكاناته؛ عبر إنتاجه المعاصر، بتشييد مشروع سياسي اجتماعي يعيد التفكير بقضيته المتمثلة ببناء أمة حديثة.

حول هذه الأسئلة التي ستولد أسئلة أخرى تدور إشكالية هذا الكتاب ليسعى النص إلى تقصيها عبر مناقشة نتاجات أربعة نماذج من المثقفين القوميين تتوزع على فترات زمنية مختلفة، وهم محمد عزة دروزة من الجيل الأول، ونديم البيطار، وقسطنطين زريق من الجيل الثاني، وعزمي بشارة من الجيل الثالث والأخير


الاثنين، 23 سبتمبر، 2013

حق الإنسان في الحرية الدينية - دراسة تأصيلية على ضوء الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان

حق الإنسان في الحرية الدينية



هبت مع نجاح الثورة المصرية ومن ميدان التحرير رياح الحرية والتغيير على المستوى الدولي والمستوى الداخلي المحلي
وفي ظلال هذه الثورة المصرية العظيمة تنامى الخطاب الإصلاحي القائم على الحرية في مقابل تراجع الخطاب السلطاني القائم على الدكتاتورية
وإذا كان الخطاب الثوري يلتقي مع الخطاب القرآني في التركيز على الحريات العامة فمن الواجب على الدرارسين وغيرهم التركيز على إعادة إحياء الخطاب القرآني الداعي إلى الحرية
ويرصد الباحث في هذا الموضوع الخطير عدة نقاط
 منها 
1- حق الاختيار الحقيقي للدين يعوقه أحيانا المعاملة التمييزية  من قبل المجموعة التي تمثل الأغلبية
2- تقديس الإسلام للحرية الدينية وجعل مسئولية اختيار الدين اختيار الإيمان والكفر ملقاة على عاتق الإنسان وحده
3- لم تعالج الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان لم تعالج بشكل صريح مسألة الاختيار الحكمي للدين بالنسبة للصغار ومن في حكمهم
40 يعالج الفقه الاسلامي قضية اختيار الدين لمن لا يملك القدرة على هذه الاختيار
5- يبجث الكتاب في قضية الردة والمرتدين وتباين الآراء فيها
وموضوعات أخرى مهمة ومفيدة جدا 

الخميس، 19 سبتمبر، 2013

الحكومة الإسلامية - رؤية تطبيقية معاصرة

 الحكومة الإسلامية - رؤية تطبيقية معاصرة


هذا الكتاب للشيخ عبدالمجيد الشاذلي رحمه الله
كتبه الشيخ بعد ثورة يناير 2011  وهو من آخر ما كتبه الشيخ
يقول في مقدمته :
بين يدي القارئ بحث شرعي لرؤية تطبيقية معاصرة للنظام السياسى الإسلامي ,
وبيان شكل الحكومة الإسلامية بطريقة عصرية
وكيفية تطبيق الأصول الإسلامية
والمبادئ الشرعية ومن أهمها حاكمية الشريعة دون الوقوع فى حكم رجال الدين
بالمفهوم الغربى
وقد نظرنا في الخلافة الراشدة وأصولها وحددنا كذلك الانحراف الذي طرأ بعد ذلك
عبر التاريخ الإسلامي , فأرجعنا الأمر إلى أصوله الشرعية والممارسة الراشدة ,

ومن ثم عرضنا نظرتنا الشرعية لشكل النظام السياسي المعاصر
وأن لهذه الحكومة سلطات أربع :
وللحكومة الإسلامية

1- السلطة التشريعية أو أهل النظر والاجتهاد
ودورهم : الاستنباط والاجتهاد .

2- السلطة الرقابية أو أهل الحل والعقد
ودورهم : الحسبة , الشورى , .والعزل والترشيح

3- السلطة القضائية
وهي المسؤولة عن القضاء والمحاكم في الدولة , .ومسؤولة عن تحقيق العدالة

4- السلطة التنفيذية
هي المسؤولة عن تنفيذ السياسات والقواعد التي يضعها الحاكم المسلم وجهازه التنفيذى وموافقة المجلس النيابي

فهذه هي السلطات الأربع التي يقوم عليها نظام الحكم في الحكومة الإسلامية

والقائم علي حاكمية الشريعة في كل كبيرة وصغيرة من مناحي الحياة
والاستقلال التام للقضاء , , , في انتخابات حقيقية ونزيهة , , .كما يقوم على الفصل التام بين السلطات الأربعة والذي أخذناه من
الشرع ومن التاريخ الإسلامي لا من الأوضاع الغربية فرئيس الدولة منتخب من قِبل الشعب مالِك السلطة ومصدرها ويرأس رئيس
الدولة الحكومة ويمارس سلطاته بنفسه وهو الذي يختار وزراءه الذين يقومون
بتنفيذ السياسة العامة التي يرسمها لهم

وقد توافق إصدار هذا الكتاب مع أحداث الثورة المصرية

ونظرا لتفاعل اتجاهات كثيرة مع هذا الحدث الضخم من وجهات نظر مختلفة متضادة ومتنوعة

فأردنا أن نضع هذه الرؤية التي نلتزم ونعتز بها , وكنا قد شرعنا منذ عدة سنوات في  الكتابة حول هذا الموضوع وغيره من
« الشرعية والدولة » , ودور الأمة في اختيار من يحكمها ,دراسة مستفيضة بعنوان
الموضوعات الخاصة بشرعية الحكم والحاكم

وأثر ظاهرة التغلب والتنازع على الملك في تفرق وضعف المسلمين وغلبة الأعداء

والدخول في النفق المظلم , اختصرنا منها هذه الرسالة , .وسوف نقوم بطبعها قريبا
بمشيئة الله تعالى
ولقد كان لكتابات وتوجيهات الأستاذ الفاضل محمد قطب أثر بارز وعلامة
واضحة في تأكيد كثير من المفاهيم الصحيحة لهذه الرؤية الإسلامية من خلال
الصراع المرير الذي خاضه وما زال يخوضه أمد الله في عمره وأحسن عمله في
مواجهة المشروع العلماني التغريبي الذي يكيد للأمة لإخراجها عن دينها
فهذا البحث نقدمه للعمل الإسلامي كتعبير عن المنطلق الإسلامي الصحيح

وفي نفس الوقت كورقة عمل مفتوحة وصفحة لن تطوى إن شاء الله لمزيد من
الحوار والإضافات لإثراء الفكر الإسلامي في مجالات تطبيقية معاصرة
ولذلك حرصنا على ذكر كتابات متنوعة تناولت هذا الأمر من أطياف متنوعة من العملالإسلامى مع تنوعاته وإتساع رؤاه والتي نراها زخما وإثراء للمسلمين لتطبيق
وتحكيم شريعة رب العالمين واستمرار الاجتهاد مع تجدد القضايا الحديثة للمسلمين
بحيث لا يخرجون عن شريعة الله تعالى طرفة عين
وإن شاء الله تعالى سيكون هناك رؤى شرعية تطبيقية أخرى متتالية في مجال
الاقتصاد الإسلامي
, والتشريع الجنائي الإسلامي , , ودراسات أخرى فى حقوق الأقليات والتزاماتهم , والقضايا الاجتماعية كحقوق
المرأة والطفل وغيرها من
الدراسات المطلوبة لإكمال الرؤية الإسلامية والتصور الإسلامى لما يجب أن يكون
عليه النظام المستهدف للمسلمين بما يستوعب مستجدات هذا العصر والحفاظ على
الأصول والثوابت الإسلامية والتمسك بالدينونة لله تعالى بقبول شرعه ورفض ما
سواه وعودة الحضارة الإسلامية بقوة مرة أخرى

الاثنين، 16 سبتمبر، 2013

فتاوى سياسية - حوارات في الدعوة والدولة

 فتاوى سياسية - حوارات في الدعوة والدولة




باحث وشاعر ومحلل سياسي من موريتانيا. مهتم بالفقه السياسي، والتاريخ السياسي، والعلاقات بين العالم الإسلامي والغرب. يعمل الآن باحثا بكلية قطر للدراسات الإسلامية في الدوحة.

الحصيلة الدراسية
o حصل على إجازة في حفظ القرآن الكريم ورسمه وضبطه، عام 1981.
o صحب عددا من العلماء الموريتانيين لعدة أعوام فأخذ عنهم طرفا من مختلف العلوم الشرعية والعربية، خصوصا الفقه والأصول والنحو.
o حصل على شهادة الباكالوريوس في الشريعة الإسلامية، تخصص الفقه والأصول عام 1989 وباكالوريوس أخرى في الترجمة (عربية/فرنسية/انكليزية) عام 1994.
o حصل على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال عام 2007 من "جامعة كولومبيا الجنوبية" بالولايات المتحدة الأميركية.
o أكمل برنامج الماجستير والدكتوراه في تاريخ الأديان بجامعة تكساس، وهو يكتب الآن أطروحته للدكتوراه بعنوان: "أثر الحروب الصليبية على العلاقات السنية/الشيعية" The Crusades’ Impact on the Sunni-Shi’a Relations.

التجربة العملية
o عمل مدرسا لمادتيْ التفسير والنحو بجامعة الإيمان في اليمن 1997-1998.
o عمل مديرا للمركز الإسلامي في "ساوث إبلين" بولاية تكساس الأميركية 2001-2008.

الكتب المنشورة
o "الحركة الإسلامية في السودان: مدخل إلى فكرها الإستراتيجي والتنظيمي" (ط دار الحكمة في لندن 2002. دار قرطبة بالجزائر 2004)
o "الخلافات السياسية بين الصحابة: رسالة في مكانة الأشخاص وقدسية المبادئ" (ط مركز الراية بجدة 2004. دار قرطبة بالجزائر 2005. مركز الناقد بدمشق 2007. وقد صدرت له ترجمة تركية في إسطنبول عام 2004)
o "فتاوى سياسية: حوارات في الدعوة والدولة" (ط مركز الراية، جدة 2004)
o ديوان شعر: "جراح الروح" (تحت الطبع بدار الأمة، الرياض 2009)
o السنة السياسية في بناء السلطة وأدائها (مركز الناقد، دمشق 2009. دار الأمة، الرياض 2009)
o معايير النجاح التنظيمي وثنائياته الكبرى (مركز الناقد، دمشق 2009)
o "آراء الترابي من غير تكفير ولا تشهير" (ط مركز الراية، جدة 2007)

o (صلاح الدين الأيوبي في الذاكرة السنية والشيعية) وهو فصل من كتاب بالإنكليزية بعنوان "الحروب الصليبية: الذاكرة والصورة والأسطورة" من إصدار جامعة فوردهام في نيويورك.

الأعمال الأخرى
o نشر على موقع الجزيرة نت حوالي 130 مقالا تحليليا، وله مقالات وبحوث متفرقة بالعربية والإنكليزية على مواقع أخرى.
o يمكن الاطلاع على عدد من كتبه ومقالاته المنشورة على موقعه الشخصي: "الفقه السياسي" www.fiqhsyasi.net
o يمكن التواصل معه على بريده الإلكتروني: m.shinqiti@gmail.com