الاثنين، 27 يناير، 2014

الأصول العقائدية والأزمة السياسية

أهل السنة والجماعة

 الأصول العقائدية والأزمة السياسية

دراسة تحليلية ورؤية مستقبلية



من مقدمة المؤلف:
جاءت هذه الدراسة وهي أول دراسة نقدية تحليلية لتاريخ أهل السنة والجماعة، وبداية ظهور هذا الشعار، والأصول العقائدية التي تجمعهم، والأصول السياسية التي أجمعوا عليها، وملامح الانحراف العقائدي والسياسي الذي تعرضوا له، والرؤية المستقبلية لمشروعهم السياسي الذي يجب أن يقوم على شعار نحو (أمة واحدة وخلافة راشدة).
هذا وقد اجتهدت غاية الاجتهاد في النصيحة لهم وللأمة كلها، والرائد لا يكذب أهله، فإن تاريخ الأمة العظيم هو تاريخ الخلافة وفتوحاتها، وحضارتها، والخلافة هي النظام السياسي الذي يؤمن به أهل السنة والجماعة، وهم الذين وقفوا معها، وأوجبوا الجهاد دفاعا عنها، في عصورها كله، فهم الجماعة والأمة، وهي السلطة والدولة، التي تعبر عن أصولهم العقائدية والسياسية، حتى إذا سقطت سقط معها أهل السنة وعموم الأمة!
وقد جعلت الحلقات العشر المنشورة، عشر مباحث في هذا الكتاب، كل حلقة في مبحث بعنوان يعبر عن مضمونه.
هذا وأسأل الله التوفيق والسداد، والهداية والرشاد، وأن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم.

الجمعة، 24 يناير، 2014

مكتبة الإمام الغزالي - قسم المقالات والأبحاث

أضيف للمكتبة قسم خاص بالمقالات والأبحاث 

 
تسهيلا على القارئ ولمن ليس لديه كثير من الوقت للإطلاع على الكتب فقد أضفنا هذا القسم الخاص والذي ننشر فيه 
1- قراءة وملخصات للكتب المنشورة في المكتبة
2- البحوث المحكمة وغيرها مما نظن فيه فائدة 
3-  المقالات المجمعة من المواقع الإلكترونية المهمة  والصحف

 إذا كان المقال أو البحث طويلا وضعنا له ملخصا في البداية ثم نضع له رابط للتحميل كاملا على هيئة pdf
 إذا كان المقال مختصرا وضعنا المقال كاملا مع إضافة رابط أيضا لتحميل نسخة pdf

ولمن لديه مقال  فليتفضل بالتواصل معنا لنساهم في نشره لتعم الفائدة
ونسأل الله أن يكون مفيدا لنا ولزوارنا الأعزاء والله المستعان


قراءة في كتاب - الإسلام والدولة الحديثة

قراءة في كتاب - الإسلام والدولة الحديثة

خلاصة الكتاب هو نقد لفكرة الدولة الإسلامية كما راجت في الأدبيات الإسلامية الحديثة، والمطالبة بأن يكون التركيز على قيام "دولة المسلمين"، وأن تكون الديمقراطية هي عماد هذه الدولة. وقد احتج الكتاب في تأييد هذا الموقف بأن مفاهيم الحركات الإسلامية ومفكريها عن الدولة الإسلامية تعاني من اضطراب وعدم وضوح رؤية بعد أن عاش الفكر الإسلامي ركوداً طويلاً، ولم يتمكن بعد من استيعاب المتغيرات السياسية والاجتماعية والاقتصادية المستجدة خلال فترة الركود هذه. ولهذا يحتاج المسلمون إلى فترة تتاح فيها الحريات كاملة للبحث والتقصي وتوسيع الحوار من أجل بناء إجماع جديد حول مقتضى حكم الشريعة في الواقع المعاصر. وبخلاف ذلك نكون كمن يخبط خبط عشوءا ويسير في الظلام. فتطبيق الشريعة لا يمكن أن يكون أداة لإقامة الدولة الإسلامية، بل لا بد أن يكون ثمرة قيام المجتمع الإسلامي. فتطبيق الأحكام الإسلامية (حتى لو كان تطبيقاً صحيحاً وسليماً مائة بالمائة) على قوم كارهون لها لن يخلق مجتمعاً فاضلاً كما يتمنى البعض، بل سيخلق مجتمعاً مشوهاً.




الخميس، 23 يناير، 2014

المنهج الوسط في التعامل مع السنة النبوية

المنهج الوسط في التعامل مع السنة النبوية

سعد الدين العثماني




خلاصة هذا الكتاب وأهم ما فيه هو التمييز بين التصرفات النبوية باعتباراتها المختلفة حسب سياقاتها ما بين شرعي وسياسي وقضائي وجبلي 

التصرفات النبوية  :
 يمكن تقسيم التصرفات النبوية إلى ما يلي:
1/ تصرفات في الدين ويتلقاها النبي عليه السلام وحيا..
2/ تصرفات في الدين اجتهد فيها النبي عليه السلام، فهي ليست وحيا.لكن ترعى من قبله..
3/ تصرفات في أمور الدنيا وهي ليست وحيا.
إذن فالمقام هو المحدد للدلالة التشريعية أو غيرها للتصرف النبوي...والمعتمد في هذا المجال ما يلي:
- تنوع تصرفاته عليه السلام.بناء على مقامات متعددة نحو البشرية والجبلية والعادة والمألوف والخبرة البشرية أو الرأي والاجتهاد مراعاة للمصلحة...وأحيانا بناء على الحجج والبينات المتوفرة...أو المشورة والإرشاد..أو الخصوصية ...ولكل هدف مذكور يستدل المؤلف بأدلة من السيرة النبوية...
وهذا ما أكد عليه الصحابة رضوان الله عليهم اعتمادا على ما يلي:
- مراجعتهم أحيانا لقرارات النبي صلى الله عليه وسلم. عندما يتعلق بالرأي...
- أثناء مشورتهم من قبل النبي عليه السلام قد يشيرون عليه برأي يخالف رأيه..
- تصرفات معينة اتخذت طابعا مؤقتا..
- مراجعة تصرفات نبوية بعد موته التي لاتدخل في الوحي...

تصرفات تشريعية وغير تشريعية:
أي مكان للتشريع وما ليس للتشريع بعبارة أخرى الملزم وغير ملزم...لكن السؤال المطروح: مالمقصود بالتشريع؟
1/ التشريع هو أصول العقائد والأخلاق المشتركة وهو في هذه الحالة يرادف الدين...
2/ التشريع عبارة عن أحكام تتميز بها الأديان...وعلى المستوى الإسلامي فهو خاضع لمستويين أولهما السنة..وثانيهما مجموع الأحكام العملية باعتبار أن السنة تكون في الدين لا في المأكول والمشروب كما أكد على ذلك ابن قتيبة الدينوري..وهذا علم دقيق فالكراهة مثلا شرعية عندما  تتعلق بالثواب عليها وقد تكون إرشادية لمصلحة دنيوية كما أكد على ذلك بدر الدين الزركشي...
واعتمادا على هذا التحليل الذي قام به  المؤلف يخلص إلى النتائج التالية:
1/تصرفات تشريعية...وهي صادرة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وهو للاتباع والاقتداء...
2/ تصرفات غير تشريعية لايقصد بها الاقتداء والاتباع..
السؤال المطروح :ما الفائدة من هذا التصنيف الذي اعتمده المؤلف؟
جوابا على هذا السؤال اعتبر المؤلف أن هذا الأمر له ثمار انطلاقا من معرفة المقامات المحددة للطبيعة التصرفات النبوية...مستشهدا بأقوال متعددة خاصة عندما يقول ابن القيم الجزئية" لا يجعل كلام النبوة الجزئي الخاص كليا عاما، ولا الكلي العام جزئيا خاصا فيقع من الخطأ وخلاف الصواب ما يقع...."
وحذار من جعل المتغير والمرن في الشرع والدين ثابتا جامدا والحكم الاجتهادي نهائيا قطعيا...
خلاصات:
  1. السنة ما صدر بوصفه دليلا شرعيا أو مصدرا منبثقا من مقام التشريع. وغير ذلك لا يدخل في السنة.
  2. السنة مصدر للحكم الشرعي...
  3. السنة تصرف يقصد به التشريع والاتباع والاقتداء..والتصرفات النبوية تدابير قولية وفعلية وتقريرية ومنها ما هو سنة وأخرى غير ذلك.
  4. السنة /الوحي تقتضي العصمة في تبليغ الرسالة وبيان الدين...لكن في أمور الدنيا الاجتهادية فهو بشر مما تحمل الكلمة من معنى


الاثنين، 20 يناير، 2014

نظرات في قضاء المحكمة الدستورية العليا بشأن تطبيق المادة الثانية من الدستور

 نظرات في قضاء المحكمة الدستورية العليا 
بشأن تطبيق المادة الثانية من الدستور
نظرات في قضاء المحكمة الدستورية العليا بشأن تطبيق المادة الثانية من الدستور" وهذه التفسيرات نبرزها فيما يلي:-

1- فسرت المحكمة مبادئ الشريعة بأنها "النصوص قطعية الثبوت قطعية الدلالة" فحسب دون الاعتداد بالنصوص الأخرى ومن ثم فإنها أهدرت عامة نصوص الشريعة فأهدرت كل نصوص القرآن التي لها دلالات ظنية -مثل النص الذي يحتمل أكثر من معنى- كما أهدرت كافة مؤلفات السنة وجعلتها غير ملزمة للقاضي وله أن يأخذ منها أو يهدرها فهو مجتهد مطلق في ذلك.

2- ذهبت المحكمة في تفسيرها إلى أن النصوص الظنية - جميعها - قابلة لاجتهاد القاضي وهذا واضح من البند السابق.

3- ذهبت المحكمة في قضائها إلى القول بأنه لايصح القول بأن اجتهاد أحد الفقهاء أحق بالاتباع من اجتهاد غيره وربما كان أضعف الأراء سندا أكثرها ملاءمة للأوضاع المتغيرة في دعوة صريحة لهجران النصوص والاعتماد على الرأي حتى لو كان ضعيفا.

4- أنكرت المحكمة اعتبار اجتهاد الأولين له قدسية حتى لو كان إجماعا - حتى اجتهاد الصحابة - وأن الخطأ محتمل في كل اجتهاد.

5- المحكمة تفرق بين الشرعي وهو النصوص وبين الفقهي - كما تزعم - وهو اجتهادات الفقهاء في بيان الأحكام الواردة في النصوص فتأخذ من النصوص بعضها لكنها تجعل الفقهي يخضع جملة وتفصيلا لاجتهاد القاضي.

6- ومع كل هذا فإن المحكمة لم تقض بعدم دستورية القوانين السابقة على الدستور وجعلت ذلك مقتصرا على القوانين اللاحقة ومن ثم بقيت نصوص الربا في القانونين المدني والتجاري كما هي وبقيت نصوص اكتساب الملكية بالتقادم في القانون المدني كما هي وبقيت نصوص الزنا والقتل والسرقة وغيرها في قانون العقوبات كما هي.
رابط التحميل

السبت، 11 يناير، 2014

روح التشريع بين الإسلام والغرب

روح التشريع بين الإسلام والغرب



نبذة الناشر:
يتناول الأسس الهامة التي قام عليها النظام السياسي الإسلامي؛ الذي شهدت الأمم والحضارات المختلفة بعظمته، ومدى سماحته ومرونته، وقابليته لمواجهه التطور البشري، والتغير الزماني والمكاني.
وقد كشف الكتاب عن أصالة الحضارة الإسلامية في جانبها السياسي والتشريعي، باعتبارها مصدرًا جوهريًا من مصادر الحضارة الأوربية المعاصرة، فظهر بذلك فضل حضارة الإسلام على سائر الحضارات.
إن روح القوانين تكمن فيما منحه الإسلام من مرونة للقوانين والتشريعات الخاصة به، كما تتجلى في مظاهر التيسير والبعد عن المشقة والتي تتمثل في اليسر والتخفيف ورفع الحرج، ولقد أدى ذلك التنوع إلى إثراء الجانب التطبيقي لمبدأ روح القوانين، مما يجعل من التشريع الإسلامي نموذجًا صالحًا للتطبيق في كل زمان ومكان.



الجمعة، 10 يناير، 2014

فقه الخلافة وتطورها لتصبح عصبة أمم شرقية

فقه الخلافة وتطورها لتصبح عصبة أمم شرقية

عبدالرزاق السنهوري




هو بحق أستاذ الفانون والدساتير في العالم العربي   
ولم ينل حقه في عالمنا وبين أبناء التيار الإسلامي 
بل هو كما قيل عنه 
"تركه العلمانيون وجهله الإسلاميون "
بينما الدكتور عبدالرزاق السنوهري في فرنسا يعد لرسالة الدكتوراة في القانون بالغة الفرنسية بعنوان " القيود التعاقدية الورادة على حرية العمل " 

صدر في مصر عام 1925  كتاب للشيخ على عبدالرازق بعنوان " الإسلام وأصول الحكم" ينفي فأن يكون في الإسلام مفهوم الخلافة وأن الإسلام دين روحي  لا شأن له بالخلافة ولا السياسة  
فأعد السنهوري رسالة دكتوراة أخرى يرد فيها على علي عبدالرازق 
وقد رد عليه الكثيرون ولكن ما ألفه السنهوري هو افضل الردود على الإطلاق لما فيه من وضوح الحجة وقوة الإفحام والردود العلمية الرصينة التي تدل على فهم عال واستيعاب عميق للشريعة الإسلامية ونظام الحكم السياسي الإسلامي

إن الدكتور السنهوري يعتبر في الحقيقة هو صاحب فكرة إنشاء منظمة المؤتمر الإسلامي ولهذا السبب فإن ابنته (الدكتورة نادية السنهوري) وتلميذه(الدكتور توفيق الشاوي)قد رأيا ان كتاب الخلافة (الذي صدر في عام 1925 باللغة الفرنسية) قد حان الوقت لنشره باللغة العربية حتى يستطيع الباحثون والقراء أن يوازنوا بين فكرة الدكتور السنهوري عن (عصبة الأمم الشرقية) وبين (منظمة المؤتمر الإسلامية التى أنشئت بعد مرور خمسة وأربعين عاما من صدر هذا الكتاب.
إن أهمية هذا الكتاب الان انه يزود المة الإسلامية بفكرة حديثة تمكنها من المحافظة على (فقه الخلافة وأحكامها) في ظل (منظمة دولية عصرية) تنسجم مع حركة التكتلات الدولية رغم تعذر قيام دولة إسلامية موحدة عظمى تحمل اسم( الخلافة) طالما كان ذلك غير ممكن في العصر الحاضر



الثلاثاء، 7 يناير، 2014

فنون الاتصال والإعلام المتخصص

فنون الاتصال والإعلام المتخصص


رسالة دكتوراة متخصصة في مجال الإعلام  وهو ثمرة جهد علمي مشترك لأستاذين ذوي تخصصين مختلفين : الصحافة والإذاعة بشقيها الراديو والتليفزيون
ومشهود لهما بالجمع بين الجانبين النظري والتطبيقي
وجاء الكتاب شاملا لعرض تاريخي للإعلام المتخصص على مستوى الصحافة المطبوعة المقروءة والمسموعة والمرئية
بالإضافة إلى تحليل وتقييم بعض ممارسات كدراسة حالات مؤسسة أخبار اليوم وقطاع القنوات المتخصصة باتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري

وغطت الفصول الستة للكتاب مقدمة حول فنون الاتصال ووالمفاهيم الأساسية للأنشطة الاتصالية  كالتسويق الاجتماعي
ثم تناول الكتاب  إصدارات أخبار اليوم نموذجا للصحافة المصرية 
وأهم القضايا التي تعاني منها مجلات الأطفال 
ثم تعرض الكتاب للعمل الإذاعي المتخصص   في مصر والعالم العربي مقارنة بالدول المتقدمة (الولايات المتحدة وأوروبا)

مما يجعل من هذا الفصل الذي أعدته د/ منى الحديدي  دراسة كاملة تقصيلية للإعلام الإذاعي المتخصص متضمنة  دراسة مقارنة متعمقة بين أهم المؤسسات والشبكات والقنوات التلفزيونية  بما ذلك سياسات التمويل والإدارة والانتاج  وأساليب التعامل مع الجمهور 




الإخوان المسلمون بين الصعود والرئاسة وتآكل الشرعية

الإخوان المسلمون 

بين الصعود والرئاسة 

وتآكل الشرعية



عن صعود الإخوان لسدة الحكم يتحدث ليصف لنا تحليله لتلك القفزة التي كثيرا ما أقسموا أنهم لا يسعون لها وأثبتت الأيام أنهم غير صادقين، وعن الرئاسة وأساليب حكم محمد مرسي وكواليس إدارة مصر من قبل مكتب الإرشاد يتكلم ليروي لنا بحكم منصبه السابق في الجماعة كيف بات يسيطر فصيل اقصائي لا يعترف إلا بالعنف على حكم مصر، وعن تآكل الشرعية للرئيس الحالي ونظام حكمه يتوقف ليوثق لصراع الرئاسة مع القضاء والمحكمة الدستورية العليا وكيف أثر هذا على الوضع السياسي وعدم شرعيته في البلاد.

هكذا تسير فصول كتاب دكتور محمد حبيب النائب السابق لمرشد جماعة الإخوان المسلمين ليزيح عبر أوراق كتابه الكثير من الغموض حول جماعةة الإخوان ومكتب ارشادهم التي باتت تحكم مصر اليوم. عن الاعلانات الدستورية لمحمد مرسي وحادث استشهاد 16 جنديا في رفح واستراتيجية السياسة الخارجية المصرية وغيرها الكثير





الإسلام والدولة الحديثة

الإسلام والدولة الحديثة



يعطي الكتاب لمحة تاريخية عن نشأة الدولة القومية الحديثة ، وعن النظرة الإسلامية التقليدية لشؤون الحُكم والتغيرات التي طرأت عليها ويقدّمها في ثلاث مستويات : مستوى الدولة النبوية المدينية و مستوى دولة الخلافة الراشدة ،ومستوى دولة الخلافة المستبدّة بعد ذلك . ويعطي الكاتب لمحة عن رؤيته للعلاقة بين القيم الإسلامية والدولة القومية الحديثة ورؤية لتجاوز حقيقي لهذه الدولة أُوردَت في خاتمة الكتاب المهمة . يحوي الكتاب قراءةً للحركات الإسلامية الإصلاحية الحديثة والمفكرين الإسلاميين المعاصرين في موقفهم من الدولة ونقدًا لرؤيتهم السياسية . تبقى مناطق في الكتاب تحتاج لتوضيحٍ أكثر خصوصًا فيما يتعلّق منها بعلاقة "دولة المسلمين" أو "الكيان السياسي الإسلامي" كما يحب الكاتب تسميته بالتطورات الحديثة في النظرة والممارسة السياسية ،وحدود الاستفادة منها ، وقبل ذلك النموذج الإسلامي الواضح اتجاه الدولة أو الكيان المنظِّم للعلاقة بين الجماعات المختارة له وبينه . كتاب قيّم جريء يستحق القراءة



الأربعاء، 1 يناير، 2014

مقالات الشيخ رشيد رضا السياسية

مقالات الشيخ رشيد رضا السياسية


هذا الكتاب من أجمل وأندر الكتب في هذه المكتبة
من أخطر المراحل التي مرت بها الأمة هي المائة سنة الأخيرة والتي عاشت فيها مرحلة التفكك  وانتهت بسقوط الخلافة وتقسيم الأمة إلى دويلات 
وفهم ودراسة هذه المرحلة وكيف حدث الانهيار  وتطور الصراع مع الغرب  انتهاء بالهزيمة 
أمر ضروري وحاسم في إدارة الصراع في المرحلة القادمة
وممن عاصر هذه الفترة وكتب وصنف  هو الشيخ محمد رشيد رضا رحمه الله فهو عبقري من عباقرة هذا الزمان  
عاش تلك الفترة
وأنشأ مجلة المنار والتي تعتبر بحق مرجعا تاريخيا لأحداث تلك الفترة الحرجة من تاريخ الأمة
وتلك هي مقالاته رحمه الله مقتبسة من مجلة المنار والتي تطرق فيها للشأن السياسي  دون باقي المقالات الفقهية والاجتماعية وغيرها
فهي كنز استراتيجي   رائع تشعر عند قرائته وكأنك تحيا في هذا الزمان وتعيش أحداثه ومراحله
والكتاب من نشر دار ابن عربي
في خمس مجلدات كبار
  أسأل الله الإخلاص والقبول


Download - MediaFire Part - 1
Download - MediaFire Part - 2
Download - MediaFire Part - 3
Download - MediaFire Part - 4
Download - Mediafire Part - 5