الاثنين، 11 مايو، 2015

التعددية الدينية والإثنية في مصر

التعددية الدينية والإثنية في مصر

دراسة في طبيعة العلاقات والتفاعلات

 



 مقدمة
مثلت ثورات الربيع العربي  نقطة تحول بارزة نحو حقبة جديدة يعاد فيها تشكيل خريطة القوى والتيارات الفاعلة
وبعد أن مارست أنظمة  ما قبل الثورات  عملية تصحير فكري وتجريف سياسي على جل القوى الفكرية والرموز المعارضة استخدمت هذه الأنظمة بالتوازي استبدادا وضغطا اجتماعيا على الأكثرية والأقلية  منتجة بذلك حالة من الاحتقان المجتمعي المستدام وهو الأمر الذي تم توظيفه سياسيا باتجاه انتاج حالة مجتمعية مفككة تعطي لهذه النظم المبرر لاستخدام العنف بغية احتواء الأزمات الاجتماعية المفتعلة.

في حالة مصر كان النظام السلطوي في حقبة ما قبل ثورة الخامس والعشرين من يناير نموذجا مثاليا لمفهوم التسلط والاستبداد اللذين مورسا على مختلف مكونات المجتمع بيد أن العبث الذي مارسه جهازا أمن الدولة والمخابرات العامة والحربية في أدوار وتأثيرات الأقليات مثل عقبة من عقبات تجريد الوضع الحقيقي للأقليات ومعرفة طبيعة أوزانها الاجتماعية وتأثيراتها السياسية ، الأمر الذي يعني ضرورة التنقيب والتفتيش عن معطيات حقيقية لقراءة واستبيان الأوضاع المجردة الوصفية لهذه الأقليات


 المبحث الأول يتناول الأقلية المسيحية والوصف التاريخي  لها  وعلاقاتها بكافة الأطياف الداخلية وموقعهم في المعادلة الدولية
المبحث الثاني يتناول الأقلية النوبية  والملامح الرئيسية للنوبيين والعلاقة بالدولة والتفاعلات الخارجي
المبحث الثالث: الأقلية البهائية  وعلاقاتهم بالمجتمع المصري ومواجهتهم  مع الدولة والفتاوى الصادرة بشأنهم وامتداداتهم الدولية








هناك تعليق واحد:

  1. لولا سـألتم المؤلفين وأصحاب حق النشر قبل نشره ، أو صبرتم (بالاتفاق معهم) إلى أن تنتهي الطبعة الأولى .. قبل نشر الكتاب وتكبيدهم خسائر ؟!

    اتقوا الله إن كنتم تؤمنون

    ردحذف