الاثنين، 18 مايو، 2015

الفاروقي وإسهاماته في إصلاح الفكر الإسلامي المعاصر

إسماعيل الفاروقي

وإسهاماته في الإصلاح الفكري الإسلامي المعاصر




هذا الكتاب
إعادة ُاعتبارٍ لمكانة الفاروقي في تاريخ التفكير الإسلامي المعاصر لا سيما في البيئة العربية، وكشفٌ عن موقع الفاروقي في تخصصات قلَّ التطرق إليها والتخصص فيها مثل مقارنة الأديان، واعترافٌ بالإسهامات الفكرية والحضارية التي قام بها الفاروقي في مجال الفكر الإسلامي المعاصر، وتعريفٌ بالمسكوت عنه في شخصية الفاروقي وبيئته العلمية والاجتماعية وأفكاره.
حاولت بحوث هذا الكتاب أن تجيب عن تساؤلات معرفية مهمة مثل: ما دور الفاروقي في نقد الأسس الفلسفية والعقدية للنظام المعرفي الغربي، وما دوره في الكشف عن النموذج المعرفي الإسلامي مع التركيز على مفهوم التوحيد مرتكزاً أساساً في البناء الفكري الإسلامي، وما مدى حضور مفهوم التكامل المعرفي في تنظيرات الفاروقي وممارساته وبرامجه لا سيما المتصلة بالتعليم الجامعي، وما هي إسهامات الفاروقي في تجديد الفكر الإسلامي من خلال مشروع إسلامية المعرفة؟
وقد أسهم المشاركون في هذا العمل، الذين بلغ عددهم عشرين باحثاً، في محاولة إزاحة الستار وتجلية الإسهامات المميزة لمفكر من أبرز شخصيات الإصلاح الفكري الإسلامي المعاصر، والعَلَم الأبرز في مدرسة إسلامية المعرفة.
فتحي حسن ملكاوي: دكتوراه في التربية العلمية وفلسفة العلوم من جامعة ولاية ميتشجان الأمريكية عام 1982م، المدير الإقليمي في المعهد العالمي للفكر الإسلامي، رئيس تحرير مجلة إسلامية المعرفة، وعضو في مجمع اللغة العربية الأردني، شارك في تأليف أو تحرير حوالي أربعين كتاباً، وله ما يزيد عن مائة بحث نشرت في المجلات المحكمة أو عرضت في المؤتمرات.
رائد جميل عكاشة: دكتوراه في النقد الأدبي من الجامعة الأردنية عام 2002م، المستشار الأكاديمي للمعهد العالمي للفكر الإسلامي، مدير تحرير مجلة إسلامية المعرفة، أستاذ جامعي بدرجة أستاذ مشارك، له أكثر من خمسة وعشرين بحثاً علمياً محكماً في المجلات المحكمة أو عرضت في المؤتمرات، مهتم بقضايا الفكر واللغة والنقد.
عبد الرحمن سليمان أبو صعيليك: دكتوراه في العقيدة والفلسفة الإسلامية من جامعة العلوم الإسلامية العالمية عام 2013م، أمين لجنة الطباعة والنشر في المعهد العالمي للفكر الإسلامي، باحث في قضايا الفرق والحركات الإسلامية، مختص في إنتاج الكتب المدرسية وحوسبتها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق