الثلاثاء، 18 مارس، 2014

من الحريات إلى التحرر

من الحريات إلى التحرر



إن التراث الذي لا نزال ننعته بالغربي سواء قصدنا العلم الصرف أو التقنيات يزداد ميلا إلي أن يصبح ملكية مشتركة للإنسانية جمعاء ، بفضل تضافر جهود الباحثين من كل الأجناس ومن كل الأفاق الفكرية .
ولكن الأمر الذي يؤثر فينا تأثيرا صميما هو أن نزي الدكتور الحبابي يربط ربطا أمينا خيوط جهود فكرية تربطنا بها صلات كثيرة .
إنها جهود نظرية وعلمية تمتد جذورها إلي ماض سحيق ولكنها أرادت أن تكون لنفسها أن تكون منفتحة علي كل التراثات الحية .
لأن الشخص إذا أدرك ذلك إدراكا صادقا تغلغل بجذوره في المعشر البشري ، فتنوع الثقافات والأ،ظمة يزيح الحلم السخيف في تعميم تجريدي ..



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق