الثلاثاء، 16 أبريل، 2013

نظرية التجديد الأصولي من الإشكال إلى التحرير

 نظرية التجديد الأصولي من الإشكال إلى التحرير

 

لماذا هذا الكتاب ؟
لأن العقل الشرعي بحاجة إلى تنمية علومه وتجديدها، خصوصا تلك العلوم الشرعية المعيارية كعلم أصول الفقه أو أصول الحديث.
وهو بحاجة-كذلك- إلى تجديد يرسم خارطة الطريق، وتجديد آخر ينتقل به ليُطبق هذه الخارطة على أرض الواقع العلمي.
تحاول هذه الدراسة أن ترسم له خارطة مقترحة، لواحد من تلك العلوم، وهو أصول الفقه، تستعرض فيها أهم إشكالات التجديد الأصولي، وضوابطه، ومداخله التي لابد أن يشتغل عليها.
إن هذه الدراسة حلقة أولى من سلسلة دراسات تجديدية أخرى تتعلق بالتجديد في العلوم الشرعية يعمل على إنجازها المركز.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق