الجمعة، 12 أبريل، 2013

الوهابية بين الشرك وتصدع القبيلة

الوهابية بين الشرك وتصدع القبيلة



الكتاب في أساسه أطروحة دكتوراه من جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس عام 1998م، للكاتب السعودي المعروف د.خالد الدخيّل. وهو باختصار أول تدوين جاد وعلمي لتاريخ "الحركة الوهابية" و"ونشأة الدولة السعودية" خارج إطار الرواية الرسمية المعتمدة لهذا التاريخ.
ابتدأ الباحث أطروحته بنقاش التأريخ والتفسير الذي قام به بعض المفكرين العرب المعاصرين لأسباب نشوء "الحركة الوهابية" و"الدولة السعودية". وبيّن مدى السطحية الشديدة التي يتعامل بها الباحثون العرب مع نشأة الوهابية، وأنهم لا يخرجون عن إطار النظرية الخلدونية التقليدية لنشأة الدول. حتى إن معظمهم يكتب باسترخاء عن نشأة "الحركة الوهابية" دون أن يرجع إلى مرجع وهابي واحد!.. بل يكتفون بالرجوع لما كتبه بعض المستشرقين عن هذا الموضوع. لذلك تجد عندهم أخطاء فادحة في معرفة تاريخ نجد وتراثها الديني والسياسي، إضافة لأخطاء في التواريخ والأسماء والأحداث وأبسط المعلومات.
بعد ذلك يفرد الباحث فصول الكتاب لمناقشة النظرية الأهم والأكثر شيوعاً في تفسير نشأة الحركة الوهابية والدولة السعودية.. وهو "التفسير الديني" المعتمد رسمياً عند الدولة، والقائم على فكرة أن الحركة الوهابية قامت أساساً بسبب شيوع مظاهر الشرك في منطقة نجد وكان هدفها تصحيح العقيدة. وبناءً على هذا التفسير الديني الرسمي، لم تتم حتى الآن أي محاولات علمّية من أجل قراءة جدية هذا التفسير ومدى تماسكه التاريخي.


Downlaod - MediaFire

Downlaod - Archive

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق